الخرطوم

13.9°C
SP_WEATHER_الأحد
14.45°C / 25.73°C
SP_WEATHER_الإثنين
15.21°C / 24.39°C
SP_WEATHER_الثلاثاء
14.67°C / 24.89°C
SP_WEATHER_الأربعاء
16.47°C / 28.93°C
SP_WEATHER_الخميس
20.11°C / 33.29°C
SP_WEATHER_الجمعة
20.07°C / 27.78°C
SP_WEATHER_السبت
15.7°C / 25.3°C

مؤامرة

مؤامرة

رئيس التحرير مؤمن المكي  

 

 

  

قرأت بإهتمام شديد ما كتبه السيد عثمان ميرغني رئيس تحرير صحيفة التيار عن نظرية المؤامرة فيمن يتلاعب بالدولار وذكر قصة لعبد الوهاب عثمان وزير المالية الأسبق. بالطبع مقال الأستاذ جميل كغيره من مقالاته فهو حائز على جائزة أفضل عمود صحفي في جائزة الضحافة العربية للعام ٢٠١٧م ولكن من حيث المضمون أختلف معه تماما.

  ففي شهر مارس الماضي أجريت في هذه الصحيفة حوارا مع الإقتصادي المحنك د.عادل خلف الله المحلل الإقتصادي والمتحدث باسم الحزب العربي الإشتراكي وقال لي خلال اللقاء بالحرف الواحد (أتوقع عجز البنوك السودانية عن شراء النقد الأجنبي) انتهى.

  وكلام الدكتور كلام موزون جدا وذلك لأن السودان أقدم بصدر عاري تجاه تحرير سعر صرف الجنيه بالرغم من أن هذه الخطوة خطيرة جدا والسودان لا يمتلك إلا بضعة ملايين من الدولارات في حين أن مصر عندما أقدمت على هذه الخطوة في ٢٠١٦م كانت تمتلك أكثر من ١٦.٥ مليار دولار كإحتياطي نقد أجنبي كانت نتاج للدعم السخي الذي تلقته من دول الخليج الإمارات والسعودية والذي لم نلق ربعه من هذه الدول. 

  وقد حذرت في مقال سابق نشر على صحيفة التيار بعنوان فكر خارج الصندوق من مغبة تنفيذ هذه السياسة لأن السودان ببساطة لا يمتلك المقومات اللازمة لتنفيذ هذه الخطوة. ولبرهة ظننت أن السودان سيكون مثالا فريدا لتطبيق هذه السياسة من غير الإيفاء بأهم شروطها وهو الإحتياطي من العملات الأجنبية، وهممت بتقديم إعتذار في أحد مقالاتي ولكن يبدو أن قوانين الإقتصاد أبت إلا أن تظهر الحقائق واضحة جلية. 

 

السؤال الأهم ليس هو من يتلاعب بالدولار ولكن السؤال الأهم هو لماذا وضعت الحكومة الكرة في ملعب تجار الدولار وفتحت لهم ثغرات للرجوع مرة أخرى. 

  ختاما سوق الدولار في السودان ليس سوقا أوليا ولكنه سوق تجار خبروا دروب المتاجرة بالدولار منذ أول تغيير للعملة في عهد الرئيس النميري في العام ١٩٧٨م ولديهم خبرة واسعة ودراية فبدلا من إلقاء اللوم على من يتلاعب بالدولار وإلقاء اللوم على مدخن الحشيش فقط ألقوا اللوم على الشرطة التي جعلته يدخن بأمان... ودون مساءلة.   


البريد الإلكتروني

Image

رئيس التحرير

أ. مــؤمـن المـــكي

أصغر رئيس تحرير في السودان

Back To Top

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipiscing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Ut enim ad minim veniam.